الهيئة السورية للعدالة الانتقالية هي هيئة مُستقِلة أسَّست بقرار من الحكومة السورية المُؤقَّتة في نوفمبر 2013 لوضع البرامج والخطط المستقبلية للعدالة الانتقالية في سوريا.

تسعى الهيئة إلى تحقيق العدالة لصالح الضحايا ، والتركيز على إنهاء ثقافة الإفلات من العقاب التي طغت خلال الأربعين السنة الماضية التي سادت في سورية خلال سنوات حكم نظام الأسد الأب والابن.

 إنَ السبيل لضمان استعادة الشعب السوري لحقوقه وفتح طريقٍ نحو المصالحة الوطنية لن يكون إلا بتطبيق مبادئ العدالة الانتقالية التي ستحمي سوريا من المزيد من الدماء والدمار،  تُعتبر المصالحة الوطنية في الواقع أحد صور العدالة الانتقالية الضرورية للتأسيس دولةٍ سوريةٍ جديدة تقوم على الشرعية القانونية، والتعددية، والديمقراطية.

أوكلت الحكومة السورية المُؤَّقتة إلى الهيئة السورية للعدالة الانتقالية مهمة ريادة ملف العدالة الانتقالية في سوريا، وتضمَّ الهيئة قضاةً، ومحاميين، وسجناء سياسيين سابقين، ونشطاء حقوقيين.