المصدر: صباح سوريا

نظمت الهيئة السورية للعدالة الإنتقالية ومركز دمشق لدراسات حقوق الانسان مؤتمراً فى مدينة اسطنبول التركية يومى السادس والسابع من شهر شباط الجاري، لبحث إنشاء محكمةٍ دولية – سوريةٍ خاصةٍ لمحاكمةِ مجرمي الحرب ومرتكبي الجرائم ضد الإنسانية فى سوريا.

وقد حضر هذا الإجتماع رئيس الحكومة السورية المؤقتة الدكتور أحمد طعمة إلى جانب عدد من القضاة والمحامين وناشطي حقوقِ الإنسانِ وضحايا الإنتهاكات من السوريين وناقشوا الخطوات التى تساهم فى مستقبل عمليات المصالحة والمحاسبة فى سوريا.

كما ناقش خلال المؤتمر نشطاءُ حقوقِ الانسانِ وضع قاعدةِ بياناتٍ موحدة وموثقة لضحايا الإنتهاكات في سوريا لجمع أدلةٍ تسهم في عملية المحاسبة والمحاكمات المستقبلية.

وقد أوضح الدكتور رضوان زيادة رئيس هيئة العدالة الإنتقالية في الحكومة المؤقتة السورية أهميةَ إنشاءِ محكمةٍ خاصةٍ بسوريا بقوله “الأمل الوحيد لإنهاء حالة الإفلات من العقاب فى سوريا هو إنشاء محكمة دولية – سوريةٍ خاصةٍ لجرائمِ الحربِ والجرائمِ ضد الإنسانية، بحيث تكون قادرةً على محاسبةِ مرتكبي هذه الجرائم”.

رابط المصدر: http://www.alsabahsyria.com/index.php/2013-12-18-23-06-20/574-2014-02-08-17-17-42