الدكتور رضوان زيادة يلتقى ممثلى لجنة الحقيقة والمصالحة السابقين

واشنطن العاصمة –  فى الفترة ما بين الثامن والعشرين من يناير وحتى الثالث من فبراير 2014 قام الدكتور رضوان زيادة رئيس الهيئة السورية للعدالة الانتقالية بزيارة جمهورية جنوب أفريقيا للوقوف على تجربة جنوب أفريقيا فى العدالة الانتقالية وتطبيق الدروس المستفادة فى سوريا. شارك الدكتور زيادة خلال الزيارة فى مؤتمرٍ لعدة أيام نظمه التحالف الدولي لمواقع الضمير. وقد تقابل مع العديد من المنظمات الدولية غير الحكومية المهتمة بحقوق الانسان والعدالة الانتقالية والمحاسبة الوطنية. ومن أبرز المنظمات التى تقابلت مع الدكتور زيادة هم المركز الدولى للعدالة الانتقالية، فريق خلومانى للدعم، مركز البحوث القانونية، معهد العدالة والمحاسبة. كما زار الدكتور زيادة أيضا مقر المحكمة الدستورية الذى كان فى السابق مقراً لمجمع السجون سئ السمعة.

 بالإضافة إلى ذلك، تمكن الدكتور زيادة من مقابلة بعض المسؤولين السابقين في لجنة الحقيقة والمصالحة لاكتساب المعرفة الحاسمة في آليات المساءلة والملاحقة والتعويض للضحايا، والأساليب الممكنة لإجراء برنامج مصالحة وطنية شاملة في سوريا.

 الهيئة السورية للعدالة الإنتقالية انشأتها الحكومةِ المؤقتةِ السوريةِ في نوفمبر- تشرين الثاني من عام 2013 لإدارةِ ملفّات العدالةِ الإنتقاليةِ والمصالحة فى سوريا.

أمام زنزانة انفرادية في سجن فورت 4 في أفريقيا الجنوبية والذي أصبح فيما بعد متحفا مفتوحا في منطقة تلة الدستور للدكتور رضوان زيادة مع السيد أحمد السنوسي أطول سجين سياسي في ليبيا حيث قضى 31 عاما في سجون القذافي

أمام زنزانة انفرادية في سجن فورت 4 في أفريقيا الجنوبية والذي أصبح فيما بعد متحفا مفتوحا في منطقة تلة الدستور للدكتور رضوان زيادة مع السيد أحمد السنوسي أطول سجين سياسي في ليبيا حيث قضى 31 عاما في سجون القذافي